مشاركة الفيلم المغربي "اللكمة” ضمن المسابقة الرسمية الدولية لمهرجان الإسكندرية السينمائي في نسخته السادسة والثلاثين

 مشاركة الفيلم المغربي
سكوبريس / السعدية لهنود 06 نوفمبر 2020

برمجت اللجنة المنظمة لمهرجان الإسكندرية السينمائي الفيلم المغربي “اللكمة” (2020) للمخرج محمد أمين مونة، ضمن المسابقة الرسمية الدولية، التي يتبارى على جوائزها 12 فيلما طويلا، من دول حوض البحر الابيض المتوسط، والذي تنطلق فعالياته غدا الاحد 7 نوفمبر بمدينة الاسكندرية المصري.
يمثل فيلم اللكمة الذي يعد اول تجربة سينمائية للمخرج محمد أمين مونة، وللسيناريست والممثل ربيع اكليم، الذي لعب ايضا دور البطولة فيه، المغرب في المسابقة الرسمية الدولية للدورة 36  الذي  ينظم في الفترة الممتدة من 7 إلى 12 نونبر الجاري، وذلك  بعد فوزه  بداية السنة الجارية بجائزة لجنة التحكيم الخاصة وجائزتي المونتاج، والموسيقى ضمن المسابقة الرسمية للأفلام الطويلة من المهرجان الوطني للفيلم بطنجة في دورته الواحدة والعشرين  الـ21 .
الفيلم  الذي يعد اول شريط سينمائي يتناول رياضة الملاكمة في السينما المغربية، لعب بطولته النسوية امام النجم الواعد ربيع اكليم،  الممثلة ساندية تاج الدين، بمشاركة كل من نعيمة إلياس، طارق البخاري، سعيد باي،عبد السلام بوحسيني و فنانين آخرين.
تدور أحداث الفيلم، حول الشاب ربيع " ربيع اكليم " العاطل عن العمل، والمتحدر من اسرة معوزة فقدت معيلها في حادثة سير، كان بطله سببا فيها. حيث يتعرض هذا الاخير لكل اشكال الاستفزاز والسخرية من شقيقه الأكبر لاعب كرة القدم، الذي يصاب بشلل أثناء مشاركته في احدى المبارايات .
 كما يتعرض ربيع للسخرية من والدته التي طالما ذكرته بعجزه عن المساهمة في مصاريف العيش، ورغم محاولاته المتكررة إرضاء والدته، بخوض مغامرات محفوفة بالمخاطر، إلا أنه يفشل في مسعاه ليتولد لديه احساس بالدونية، مما اثر على سلوكه ليصبح شخصا عدوانيا يجابه بالعنف كل من حاول استفزازه، ومع تعاقب احداث الفيلم، وانتقال اسرة البطل  الى مسكن بحي  اخر  أقل مستوى، بسبب قلة ذات اليد وعجزها عن  تسديد واجبات الكراء، سيلتقي بـ"مصطفى" ( طارق البوخاري) البطل السابق في رياضة  الملاكمة الذي لم يتمكن من إكمال مشواره الرياضي، والذي توسم في الشاب ربيع املا في تحقيق ماعجز  هو عنه، فأقنعه باستغلال فتوة سنه وقوته لاحتراف رياضة الفن النبيل.

  •  https://youtu.be/casmAUeYkBs


تعليقات الزوّار

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي سكوبريس

اترك تعليقا

إقرأ أيضا

الأكثر قراءة

إشهار

src="https://pagead2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js">