نزيف في صفوف الاتحاد الاشتراكي على بعد اقل من ستة اشهر عن الاستحقاقات التشريعية والجماعية

نزيف في  صفوف الاتحاد الاشتراكي على بعد اقل من ستة اشهر عن الاستحقاقات التشريعية والجماعية
محمد صالح اكليم 03 يناير 2021

على بعد شهور قليلة من الاستحقاقات التشريعية والجماعية المزمع تنظيمها اواخر شهر يونيو من السنة الجارية، يعرف حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية نزيفا حادا، سواء على مستوى قيادة محلية او قاعدة المناضلين بمدينة مراكش، حيث أعلن عدد من الاتحاديين الغاضبين استقالتهم من حزب المرحوم عبد الرحيم بوعبيد ، والالتحاق بجبهة القوى الديمقراطية.
وأعلنت المجموعة المستقيلة من حزب الاتحاد الاشتراكي بصفة رسمية إلتحاقها بحزب جبهة القوى الديمقراطية، حيث استقبل الأمين العام للحزب مصطفى بنعلي وفد مراكش يتقدمهم كل من محمد الحر،  مولاي الحفيظ القضاوي العباسي ، زكرياء شوقي الأنطاكي، وأيوب بنعبيد .
هذا،  وتمت الموافقة من طرف الأمين العام على  إنطلاق عملية هيكلة الفروع المحلية على مستوى الحزب والشبيبة في أفق عقد المؤتمر الإقليمي للحزب ، وقد تم اختيار  مولاي الحفيظ القضاوي منسقا لهذه العملية على مستوى الحزب و زكرياء شوقي إلى جانب  أيوب بنعبيد على مستوى الشبيبة، فضلا عن ازيد من300 عضو، يمثلون مختلف المهن من صناع تقليديين وتجار وعاملين في قطاع الخدمات، بالإضافة إلى أطر شبابية جامعية، وعدد من النساء .
الى ذلك، راسل المصطفى بنعلي، الأمين العام لحزب جبهة القوى الديمقراطية والي جهة مراكش آسفي يخبره بتعيين محمد الحر، رئيسا للجنة الإقليمية للانتخابات ومولاي الحفيظ القضاوي، رئيسا للجنة التحضيرية للمؤتمر الإقليمي.

 



تعليقات الزوّار

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي سكوبريس

اترك تعليقا

إقرأ أيضا

الأكثر قراءة

إشهار

src="https://pagead2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js">