هيمنة نون النسوة على الجائزة الوطنية الكبرى للصحافة في نسختها الثامنة عشرة

هيمنة نون النسوة على الجائزة الوطنية الكبرى للصحافة في نسختها الثامنة عشرة
محمد صالح اكليم 30 ديسمبر 2020

في حفل اقتصر على  عدد محدود من الحضور ، بسبب الإجراءات الاحترازية المتخذة للحد من تفشي جائحة الفيروس التاجي " كوفيد 19"، توجت كل من نوال الكواري من الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة وفريدة الرحماني  من الإذاعة الوطنية بالجائزة الوطنية الكبرى للصحافة في نسختها الثامنة عشرة لعام 2020 ، الحفل الذي ترأسه  وزير الثقافة والشباب والرياضة، عثمان الفردوس،  خص الراحل نور الدين الصايل بالجائزة التقديرية، التي تمنح سنويا لشخصية إعلامية وطنية ساهمت بشكل متميز في تطوير المشهد الإعلامي الوطني وترسيخ المبادئ النبيلة للمهنة.
وفاز بجائزة الصحافة المكتوبة لرضوان مبشور من أسبوعية الأيام، وجائزة الصحافة الالكترونية، لمحمد الراجي عن موقع هسبريس، وصحافة الوكالة لعبد اللطيف أبو القاسم، فيما آلت جائزة الإنتاج الصحفي الامازيغيي، مناصفة زهرة اوحساين، وسمير المقدم. وعادت جائزة الإنتاج الصحافي الحساني، للحاف ظ محضار ، مدير المكتب الجهوي لقناة العيون بجهة كلميم واد نون ، وجائزة الصورة لأحمد عقيل من جريدة  بيان اليوم، وجائزة التحقيق الصحفي لعادل بنموسى من القناة الثانية، فيما تم رسميا حجب جائزة الكاريكاتور.
هذا، وضمت لجنة التحكيم لهذه الدورة، الأستاذ عبد الوهاب الرامي رئيسا، و رباب اللب، وإيمان بوهرارة، ومحمد أيت لشكر، وخالد مصطفاوي، وعبد الكبير أخشيشن، وميمون الإبراهيمي، ومحتات الرقاص، وكمال لحلو، وهشام لكحل، وسعيد كوبريت، أعضاء.
للاشارة ، فقد بلغت الترشيحات المسجلة  لهذه  الدورة  112 ترشيحا، تهم أصناف التلفزة، والإذاعة، والصحافة المكتوبة، وصحافة الوكالة، والانتاج الصحفي الأمازيغي، والانتاج الصحفي الحساني، والصورة، والرسم الكاريكاتوري.

 



تعليقات الزوّار

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي سكوبريس

اترك تعليقا

إقرأ أيضا

الأكثر قراءة

إشهار

src="https://pagead2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js">