الرباط / إيداع السائق المتهور قاتل الدركي دهسا بسيارته السجن بتهمة القتل العمد

الرباط /  إيداع السائق المتهور قاتل الدركي دهسا بسيارته السجن بتهمة القتل العمد
سكوبريس/ محمد صالح اكليم 10 أكتوبر 2019

أحال الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بالرباط، نهاية الأسبوع الأخير، سائق السيارة الفارهة الذي دهس دركيا وأرداه قتيلا، في حالة اعتقال على قاضي التحقيق بذات المحكمة،  بعد اعترافه بالمنسوب إليه اثر مواجهته بالدلائل من خلال شريط فيديو وثقته كاميرا سيارته. 
وكان المدعو وسيم  الملياني الذي دهس عمدا، يوم الجمعة الماضي، ضابط صف دركي، بسيارته الفارهة من نوع مرسيديس، حين كان هذا الأخير يؤدي مهامه على الطريق الوطنية الرابطة بين تمارة والهرهورة بإقليم الصخيرات، قد عرض، يوم الأحد الأخير،على أنظار الوكيل العام للملك لدى محكمة الإستئناف بالرباط، و الذي أحاله على قاضي التحقيق للاستماع إليه في محضر رسمي، حيث اعترف بالمنسوب إليه بعد مواجهته بالأدلة الموثقة في شريحة تتضمن مشاهد لعميلة الدهس التي تعرض لها الدركي الضحية.
كان الجاني، وهو طالب جامعي يبلغ 29 سنة من العمر، نجل رجل اعمل مغربي معروف، ووالدته تحمل الجنسية الهولندية، يقيم مع والديه بالأراضي المنخفضة، يقود سيارته بسرعة غير مسموح بها، قبل أن تتطور الأحداث ويقوم بدهس دركي كان يؤمن حركة السير على الطريق الرابطة بين هرهورة وتمارة، ليسحله ما أدى إلى إصابته بكسور على مستوى الساقين، ورضوض وصفت بالخطيرة على مستوى الرأس، نقل على إثرها إلى المركز الاستشفائي الإقليمي لتلقي العلاجات الضرورية، إلا انه فارق الحياة ساعات قليلة بعد ذلك. فيما حاول الجاني الفرار من مسرح الحادثة، إلا انه لم يتمكن من ذلك بعد أن حاصره جمع من المواطنين، لتعتقله عناصر دورية المرور التابعة للدرك الملكي التي كانت متواجدة بعين المكان.
هذا، وشيعت ساكنة منطقة الهري باقليم خنيفرة جثمان الراحل  في جنازة رسمية مهيبة، دثر فيها نعشه بالعلم الوطني، ووضع فوقه قبعته المهنية ورتبته العسكرية، وسط أجواء خيم عليها الحزن والأسى. 
إلى ذلك، تفاعل عدد كبير من المواطنين من رواد التواصل الاجتماعي مع الحادث المؤلم، واجمعوا على ضرورة إنزال أقصى العقوبات بالجاني ليبقى عبرة لأمثاله من المتهورين.

 



تعليقات الزوّار

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي سكوبريس

اترك تعليقا

إقرأ أيضا

الأكثر قراءة

إشهار