حملة تطهير وتنظيف داخلية بحزب البام تستهل بتجميد عضوية بنطالب وصفية بلفقيه

حملة تطهير وتنظيف داخلية بحزب البام تستهل بتجميد عضوية بنطالب وصفية بلفقيه
محمد صالح اكليم 21 مارس 2024

قرر المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة بالإجماع تجميد عضوية البرلمانيين لحبيب بنطالب وصفية بلفقيه، وذلك بناء على تقرير أسود رفعه سمير كودار رئيس قطب التنظيم بالحزب، إلى أنظار القيادة الثلاثية للحزب.
وحسب بلاغ أصدره حزب الجرار، أمس الأربعاء 20 مارس الجاري، فقم تم تجميد عضوية بنطالب وبلفقيه وإحالة ملفيهما على اللجنة الحزبية المختصة في التحكيم والأخلاقيات وذلك على خلفية ارتكابهما مخالفات غير مقبولة تتعلق بعدم الانضباط وعدم حضور الأنشطة واللقاءات الحزبية، وعقد تحالفات دون الحصول على إذن أو موافقة الحزب وكدا الغياب عن أنشطة الفريق البرلماني واجتماعات مجلس النواب، مما اعتبرته قيادة الحزب “مخالفة صريحة” وتمرد على قراراتها وتوجهاتها.
وأفاد مصدر مطلع مصدر أن لحبيب بنطالب هو المعني بعقد تحالفات مع أحزاب أخرى، وهو ما خالف به القرارات الحزبية، مما أدى إلى إصدار عقوبة في حقه خلال اجتماع المكتب السياسي. كما أكد المصدر أن عدم الانضباط وعدم المشاركة السياسية الفعلية تم تسجيلها على كل من لحبيب بنطالب وصفية بلفقيه، خصوصا وأنهم يمثلون الحزب داخل المؤسسة التشريعية، في مخالفة صريحة لتخليق العمل السياسي والبرلماني.
هذا، واعتبر نفس المصدر أن قرار تجميد عضوية النائبين جزء من حملة تطهير وتنظيف داخلية بدأها البام من أجل تخليق الحياة السياسية والبرلمانية.
الى ذلك، اعتبر المهتمون بالشأن الحزبي للبام ان تجميد عضوية البرلمانيين المعنيين، هي خطوة أولى لتأديبهما عن المخالفات الصريحة لقوانين الحزب، وأن الحزب لن يتردد في اتخاذ عقوبات مُشدّدة بحقهما قد تصل إلى قرار الطرد من صفوفه في حال تماديهما في هذه المخالفات، وان هذه الخطوة ستعبقها قرارات تأديبية أخرى في حق برلمانيين آخرين ومسؤولين بالحزب على خلفية تورطهم في مخالفات مشابهة

 



تعليقات الزوّار

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي سكوبريس

اترك تعليقا

إقرأ أيضا