الشرطة الفرنسية تعتقل صحافية بسبب نشرها تقريرا يتعلق بمعلومات استخباراتية

الشرطة الفرنسية تعتقل صحافية بسبب نشرها تقريرا يتعلق بمعلومات استخباراتية
محمد صالح اكليم 19 سبتمبر 2023

وضعت الصحافية أريان لافريو قيد الحبس الاحتياطي، صباح اليوم الثلاثاء 19 شتنبر، في فرنسا، على خلفية كشفها عن احتمال أن تكون مصر حولت وجهة استخدام معلومات استخباريّة تمدها بها باريس، والتي نشرها موقع ديسكلوز في شهر نوفمبر من سنة 2021.
وكتب الموقع الاستقصائي على منصة إكس "تويتر سابقا" ان شرطيين من المديرية العامة للأمن الداخلي وضعوا الصحافية أريان لافريو قيد الحبس الاحتياطي، وان عملية تفتيش جارية في منزلها وهو اجراء غير مقبول ويضرب مبدا المحافظة على سرية المصادر.
وأكد مصدر مطّلع على الملف أن قاضية تحقيق تقود حاليا هذه العمليات نظرا لوضعها كصحافية.
يأتي ذلك في إطار تحقيق قضائي فتحته النيابة العامة في باريس في يوليو 2022، بتهمة تعريض أسرار الدفاع الوطني للخطر وكشف هوية عسكريين، وعهد به إلى المديرية العامة للأمن الداخلي، على ما أكد المصدر.
وقالت فرجيني ماركيه محامية أريان لافريو والموقع الاستقصائي" "أشعر بالخوف والقلق حيال تصاعد الانتهاكات لحرية نقل الأخبار والإجراءات القسرية المتخذة ضد صحافية ديسكلوز. مضيفة أن هذه المداهمة تهدد بتقويض سرية مصادر الصحافيين بشكل خطير، وأخشى أن تكون انتُهكت بالكامل منذ هذا الصباح". 
وأعرب عدد من وسائل الإعلام والصحافيين والمنظمات مثل مراسلون بلا حدود، عن استنكارهم على منصة إكس، منددين بـ "عرقلة غير مقبولة لحرية نقل المعلومات".
وكان موقع ديسكلوز أفاد في مقال نشر في نوفمبر 2021 بأن القاهرة حولت وجهة استخدام معلومات تمدها بها المهمة الاستخبارية الفرنسية "سيرلي" التي بدأت في /فبراير 2016 لصالح مصر تحت شعار مكافحة الارهاب، فاستخدمتها لتنفيذ ضربات جوية على مركبات يشتبه أنها تعود لمهربين على الحدود المصرية الليبية.
وحسب الوثائق التي حصل عليها موقع ديسكلوز فإن القوات الفرنسية قد تكون ضالعة فيما لا يقل عن 19 عملية قصف على مدنيين بين 2016 و2018 في هذه المنطقة.
ورغم المخاوف وتحذيرات بعض المسؤولين حول اتخاذ العملية منحى آخر، فإن السلطات الفرنسية لم تعد النظر في المهمة.
هذا، وإثر نشر التقرير، رفعت وزارة القوات المسلحة الفرنسية شكوى بتهمة انتهاك سرية الدفاع الوطني، وفتح تحقيق أولي في تشرين الثاني/نوفمبر 2021 قبل ان يتم تعيين قاضية تحقيق في صيف 2022.
 عن وكالة الانباء الفرنسية بتصرف

 



تعليقات الزوّار

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي سكوبريس

اترك تعليقا

إقرأ أيضا